العيوب في النكاح

العيــوب في النـكـاح:

(تلخيصاً من دروس الشيخ ابن عثيمين رحمه الله)

س: هل العيوب في النكاح محصورة بعيوب معينة ؟

ج: العيوب التي يثبت للمتضرر بها الفسخ  ليست بمحصور، فكل عيب يجده أحد الزوجين في الآخر عيبًا تنفر الطباع السليمة منه، ولا يحصل به مقصود النكاح فإنه يعد عيبا ويثبت للمتضرر الفسخ، وهذا هو مذهب أحمد -رحمه الله- في رواية، وهو اختيار ابن تيمية وابن القيم وابن رجب والشيخ عبد الرحمن بن السعدي وغيرهم من أئمة الإسلام وفقهاء الأنام.

قال الشيخ صالح البليهلي: الأقرب للصواب ثبوت الخيار في العور والعرج والعمى والخرس والطرش وقطع يد أو رجل. خلافا للمذهب

س: ماهي عيوب النكاح المشتهرة ؟

ج: عيوب النكاح ثلاثة أنواع :

أولاً: عيوب مشتركة مثل: الباسور ، الناصور، الجنون ، البرص ، الجذام ، قرع الرأس ، بخر الفم ،استطلاق بول ، أو أن يكون أحدهما خنثى

ثانياً:عيوب في الزوج كأن يكون :

1-عنيناً 

2- أو مجبوباً 

3- أو مخصيا

ثالثا:عيوب في الزوجة مثل:

1- الفتـق 

2- العـفل 

3- القــرن 

4- الـرتق 

5- قروح 

س: مالحكم فيمن وجد فيه عيبا من عيوب النكاح؟

ج:الحكم في ذلك أن للمتضرر فسخ النكاح للأثر: عن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- أنه قال: ( أيما رجلًا تزوج امرأة فوجدها برصاء أو مجنونة أو مجذومة فلها الصداق بمسيسه إياها، وهو على من غره منه)

 

س: هل يثبت للمرأة المهر إن تم الفسخ قبل الدخول ؟

ج: إن تم الفسخ قبل الدخول فلا مهر لها . وإن كان الفسخ بعد الدخول فلها المهر المسمى في العقد لأنه وجب بالعقد واستقر بالدخول، فلا يسقط.

س) ما الحكم إذا رضيت المرأة الكبيرة العاقلة مجبوبا أو عنيناً ؟

ج) إذا رضيت المرأة لم يمنعها وليها، لأن الحق في الوطء لها دون غيرها. وهناك قول في المذهب قال به الموفق أن له أن يمنعها وذلك لأن رضاها غير موثوق بدوامه ، والضرر ثابت دائم ولا شك أن الضرر الثابت الدائم لا شك انه أرجح من هذا القبول غير الموثوق بدوامه واستمراره وهذا القول هو الراجح

س) إذا رضيت بالتزوج من مجنون أو مجذوم أو أبرص فهل لوليها منعها ؟

ج: إذا رضيت بالتزوج من مجنون أو مجذوم أو أبرص ، فلوليها منعها منه ، لأن في ذلك ضرراً يخشى تعديه إلى الولد وفيه منقصة على أهلها.

س: هل لو حدث بأحد الزوجين عيب بعد العقد هل يثبت للآخر الخيار ؟

ج: نعم لو حدث بأحد الزوجين عيب بعد العقد هل يثبت للآخر الخيار

س: اذا علم الزوج بالعيب قبل العقد فهل له حق الفسخ بعد العقد ؟

ج: يشترط لثبوت الحق في طلب الفسخ بالعيب عدم العلم بالعيب وقت العقد أو قبله، وكذلك عدم الرضى بالعيب بعد العلم به

س: اذا علم أو علمت بالعيب ورضي أورضيت وجهل أوجهلت أن له(لها) حق الفسخ فهل يثبت هذا الحق 

ج:  المشهور في المذهب أن الخيار يسقط وإن كان مستحقه جاهلاً والراجح أن الجهل يعذر به لأنه حق كسائر الحقوق لا يسقط إلا بما يدل على الرضا والرضا المعتبر : إنما يكون حيث علم أن له حق الفسخ أما إن سكت وهو لا يعلم أن له حق الفسخ أو سكتت وهي لا تعلم أن لها حق الفسخ فلا

س: هل للزوج أن يطلق زوجته اذا وجد بها عيبا وهل للزوجة أن تذهب الى أهلها وتتزوج اذا علمت أن زوجها معيبا أم لابد من حكم من القاضي ؟

ج: لابد أن يكون التفريق بين الزوجين بحكم القاضي؛ لأنه من جملة النـزاعات التي تحتاج إلى اجتهاد القاضي بخلاف الطلاق، إذ لا يحتاج إلى ذلك

مواضيع مقترحة
الصـداق

الصـداق

348 مشاهدة
حكم النكاح

حكم النكاح

390 مشاهدة

لا توجد تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.